" وصية إلى : نفس زكية .. و روح نقية .. و عقل راجح ذكي .. و فؤاد مؤمن صفي.."


"أي بني :
اثبت على دأبك الصالح.. و اسبح في فيوضات فكرك الفاسح.. و انسج خيوط يومك الفالح .. هم في أعماق الفكرة.. و لا تجثو بين أحداق النبرة.. قيض لنفسك الهمم.. و انفض غبار الغشاوة و الحمم.. لا تسق عيناك مساق الفتن.. فتذق طعم الصبابة و المحن.. إنه وبيص حالك.. فاحذر و إلا امسيت هالك..
لا تنس وعدك المشهود.. و لا تنكث ميثاقك المعهود.. اثبت إذن على دأبك الصالح.. و اقتحم هوة كل طالح.. لا تمش بين الفلوات المقفرة.. بل الزم المسالك المقمرة.. اركب سفينة التقوى.. و ادرأ عن نفسك البلوى.. لا تزح ثوب النجاة عن قدك.. كن كأسلافك و سيرة جدك.. لا تكن أنت في ردك و صدك.. بل كن أنت مرآة لقلبك و حبك.. كن كما عهدت فيك رجلا جلدا صابرا.. و جلمودا مكافحا و مثابرا.. لا تأبهن بالدواهي و النوائب و الرزايا.. و لا تغرينك ذوات البهاء و العطايا.. كن للمثبطات متجاوزا.. و للعثرات قافزا.. و للمثالب مرمما.. و لغدك مصمما.. إياك أن تنتكص.. و احذر لنفسك أن تبتئس.. و لعقلك ان يبور.. و لقلبك أن يجور.. لا تخيب أملي و شموس غدي في يومك الذهبي.. كن ذاك الصنديد الأبي.. فأنت المستقبل و أنت الركن و أنت نشوة الحياة.. و أنت أريحية الروح السمحاء.. أنت صفاء السريرة.. و عبق الوجود.. لا تغفل تذكر أنك مجدود.. أخلص علمك و عملك لربك المعبود..

أي بني :
كبدي..فؤادي..نور مقلتي..لا تبلس بالقدر..فنعم الحال حالك..و بئست الحياة غير حياتك..احمدن ربك..و عد أهلك..و ارحم بالله من هلك قبلك..لا تغفو عيناك عن ربك تريد زهرة الحياة الدنيا و زينتها..بحبوحتها و بهجتها.. اسأل من ربك العفاف.. و ادعه الكفاف.. اسأله من دنياه عملا صالحا.. و صاحبة زهية سنية صالحة.. و اسأله من أخراه رضوانا و جنة و نعيما و خلدا عظيما..لا تتلهى نفسك عن أمورك و واجباتك..كن لوقتك ضابطا.. و لواجبك منظما.. و لنفسك مزكيا.. و لعصرك متقصيا.. لا تخبطن خبط عشواء.. و لا تخوضن معركة شعواء.. كن بين الحزبين مقتصدا.. و لا تكن مفرطا أو مكتسدا.. أنر طريقك بمشكاة عقلك.. و أخمد توهج نفسك و بركان نفسك.. بتلاوة وحي ربك.. و لذ إلى رحابه.. و ارتكن تحت ظلال جنابه.. فإنه سبحانه واسع المغفرة.. متقبل لكل معذرة.. لا يخذل عباده الصالحين.. و لا يردهم عن بابه خائبين..

"..قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله. إن الله يغفر الذنوب جميعا. إنه هو الغفور الرحيم." صدق الله العظيم

-إلى ابناي و إلى تلاميذي .. أهدي مقاصد هذه الوصية الروحانية الصافية.. المنبجسة من أعماق أوصال قيثارة الفؤاد .. بكل ما تحمله من معاني النصح و الإرشاد ..
- توقيع الأستاذ عزيز سشا -

تحليل مؤلف ظاهرة الشعر الحديث - فيديو -

Loading...

النص الوصفي " يوم صعب " لمحمد الأشعري - الفئة المستهدفة : جذع مشترك علمي -



  المرجع : الرائد في اللغة العربية                     - أستاذ مادة اللغة العربية : عزيز سشا                   - الفئة المستهدفة : جذع مشترك علمي
                                                 الكفايات المستهدفة  
الكفاية التواصلية          :          القدرة على التواصل مع النص الوصفي في وضعتي التلقي و الإنتاج .
الكفاية المنهجية           :          التمكن من أدوات قراءة النصوص الوصفية و تفكيك الخطاب الوصفي .
الكفاية الثقافية             :          الانفتاح على قضايا معاصرة و خطابات متداولة .

خطوات الدرس :
التمهيد: تقييم عام للمكتسبات السابقة المتعلقة بالنص السردي بالتركيز على تقنيات السرد + تقديم الوصف : " الوصف إجراء غايته أن يعكس الصورة الخارجية لحال من الأحوال أو لهيئة من الهيئات ، فيحولها من صورتها المادية إلى صورة أدبية قوامها نسج اللغة و جمالها في تشكبل الأسلوب و لذلك اعتبر الوصف في نطاق الأدب ملازما لنمط السرد . "
أولا : ملاحظة النص :
1 – وظيفة العنوان و دلالته : يحقق العنوان وظيفة الاستمالة لما يدل عليه من معنى يشد انتباه القارئ ، فصعوبة اليوم معناه صعوبة الرحلة التي قام بها السارد/الواصف و رفاقه . و لذلك فالعنوان يحفز المتلقي و يدعوه إلى قراءة النص كاملا لاستكشاف صعوبات هذه الرحلة.
2 – افتراض موضوع النص و نوعيته : بقراءتنا للجملتين الأولى و الأخيرة أمكننا افتراض أن موضوع النص يندرج ضمن أدب الرحلة و أن نوعيته تتحدد ضمن نمط الوصف من خلال وصف مسار الرحلة و فضاءاتها المكانية .
ثانيا : فهم النص :
1 – مسار الرحلة التي قام بها الكاتب :  يتحدد من المدينة البيضاء في اتجاه الجبل .
2 – المشاهد التي أثارت دهشة الكاتب و نالت إعجابه : - التواءات الجبل  - زرقة البحر – غابات الصنوبر – البقع السمراء في الشاطئ...
3 – عناصر المكان الموصوف في النص : - البحر – الجبل – الغابات – المنعرجات – الشاطئ..
4 – سبب توقف سيارة الكاتب عن المسير : يرجع السبب إلى منعطف طريق " واد لو " الذي ينفتح على فسحة المكان و جماله " أشجار الدفلة و مغارات ذات أشكال هندسية جميلة و أشجار التين و الدالية الخضراء و طيور الحجل..."
5 – سبب عدم تقدم مستعملي الطريق لنجدة الكاتب : لأن المكان لا يوحي بأي عطل محتمل بحكم تضاريسه السهلة .
7        – طبيعة رحلة الكاتب : ترتبط الرحلة في النص بطابع المتعة حيث يشيد الواصف بسحر المكان و رونقه و جماله الخلاب .
7 – تحديد نهاية الرحلة : انتهت الرحلة بنزول السيارة عبر المنحدر و عبر خضرة الحقول المحيطة بالنهر ، و اكتشاف المنعطف السحري الذي يخطف كهرباء السيارات الزائرة لأول مرة.
-تقويم جزئي :  لخص أحداث النص و وقائعه في فقرة موجزة لا تتجاوز ستة أسطر.
ثالثا : تحليل النص :
1 – معجم النص : يتوزعه حقلان دلاليان هما :
أ – حقل الذات :  تركنا – خافنا – انخرطنا – يسارنا – يميننا – أوصالنا – امتطينا – سيارتنا....
ب – حقل الطبيعة :  ريحها – المتوسط – الجبل – غابات الصنوبر – البحر – الشاطئ – الحقول – أشجار – الحجل...                        
*نلاحظ هيمنة ألفاظ حقل الطبيعة لأهميتها الكبرى عند السارد / الواصف ، إذ هي هدف الرحلة الذي حقق المتعة للسارد و رفاقه . من هنا تبدو العلاقة بين ذات الواصف و ذات الطبيعة بوصفها علاقة تمازج و توحد و احتضان رومنسي غناء.
2 – الضمير : استثمر الكاتب ضمير المتكلم الجمع بشكل مكثف للدلالة على ذات الواصف ( السارد ) و رفاقه ، و للكشف أيضا عن واقعية الرحلة و المشاهد الوصفية التي تختزنها هذه الرحلة.
3 – وضعية الواصف : الواصف مشارك في الأحداث لأنه يصف ما يشاهده من مناظر طبيعية في مساق الرحلة ، و لذلك نجد وصفه يمتزج بالذوق و الوجدان بعيدا عن الموضوعية و الدقة .
4 – الأفعال : وظف الكاتب في وصفه لمشاهد و أحداث الرحلة أفعالا ذات علاقة بالإدراك الحسي بحكم اعتماده و تركيزه على حاسة البصر إلى جانب حواس أخرى ( الشم – الذوق – اللمس ) فهو يصف ما تشاهده عينه من مظاهر طبيعية.
5 – الصور البلاغية :
أ – التشبيه : " في أسفل الهاوية بقع خاوية كجزر منسية – تمتد قاعدته كأذرع متشابكة...
ب – الاستعارة : فامتطينا صهوتها..-يدغدغنا أمل في...- تقف السيارة عاجزة...
*لجأ الواصف إلى توظيف هذه الصور الفنية لكب يضفي الطابع الأدبي الشعري على النص  ، و لكي يكشف أيضا عن أهمية المكان و وقعه في نفس السارد و التأثير على نفسية المتلقي.
6 – طبيعة الجمل في النص :
أ – الجمل الخبرية : تلركنا المدينة – انخرطنا في التواءات الجبل – تقف السيارة عاجزة ...
ب – الجمل الإنشائية :أين يمتد عطرها الساخن ؟..
*هناك كثافة ملحوظة للجمل الخبرية التي تتناسب مع غرض الموضوع الوصفي الهادف إلى إخبار المتلقي بأهمية المكان الموصوف ، و بالتالي التأثير عليه و استمالته إليه.
رابعا : تركيب و تقويم :
   * اكتب خلاصة تركيبية تستعرض فيها خصائص و مقومات النص الوصفي انطلاقا من المكتسبات السابقة .
- الاعداد القبلي :
 * اقرأ النص الحواري " إخلاص متبادل ! " لتوفيق الحكيم و أنجز ما يتعلق به من أنشطة الملاحظة و الفهم و التحليل .

هناك 7 تعليقات:

souhayla gemili يقول...

mrc bzaf rk nfa3tina

غير معرف يقول...

anchokr

غير معرف يقول...

merci beaucoup

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
غير معرف يقول...

شكرا كثيرا على المعلومات القيمة

غير معرف يقول...

merci

غير معرف يقول...

thank uu a loot

استمع إلى كتاب الله مع الشيخ عبد الباسط عبد الصمد رحمه الله

Loading...

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

Loading...